أعلان الهيدر

الأربعاء، 3 أغسطس 2016

أنشطة بريئة تجدد العلاقة الحميمة


الذهاب في رحلة

خططا معًا للقيام برحلة تسمح لكما بتجديد نشاطكما، واحرصا على الحصول على بعض الاسترخاء، الذي من شانه أن يزيد التواصل والقرب بينكما .

تحضير الطعام معا

لا يحتاج الأمر إجادة الطهي كالمحترفين وصنع أطباق لا مثيل لها، فقط القيام بطبخ وجبة لطيفة تفضلانها معًا ومساعدتكما لبعضكما البعض كفيل بتحسين علاقتكما، احرصي على دعوة زوجك لتحضير وجبة الغداء أو العشاء معًا، وتشاركا اللحظات الجميلة والمواقف المختلفة في أثناء الطبخ.
قراءة نفس الكتاب

إذا كان زوجك يحب القراءة، اشتري نسختين من كتاب تفضلانه واقرآه معًا وتناقشا وتبادلا وجهات النظر، حيث إن المحادثات والمناقشات معًا حول أمور لا تسبب أي ضغط نفسي عليكما يشعركما بالقرب وزيادة الألفة.

كتابة الملاحظات الصغيرة لبعضكما البعض

اتركي له ورقة صغيرة بها كلمات مثل "أحبك، اشتقت لك، أفتقدك"، وما إلى ذلك من الكلمات اللطيفة، وضعيها في حقيبة اللاب توب الخاصة به أو السيارة أو محفظة النقود، وعليه أن يفعل لكِ بالمثل بأن يترك لك ورقة بجانب السرير أو رسالة على مرآة الحمام، وما إلى ذلك من الملاحظات والرسائل التي لها أثر جميل على نفس كل منكما.

ممارسة الرياضة

تعمل الرياضة على إخراج الطاقة السلبية من الجسم، من ثم احرصا على ممارسة الرياضة معًا في المنزل أو الخارج، واختارا رياضات غير شاقة مثل المشى أو الجري، حيث إن ذلك من شأنه أن يقوي العلاقة بينهما ويجدد الحب ويحسن علاقتكما.

الذهاب إلى السينما

الحصول على بعض الوقت بمفردكما في الخارج يحسن من مزاجكما، ومن ثم ينعكس على علاقتكما، اذهبا إلى السينما وشاهدا فيلمًا للرسوم المتحركة أو أي فيلم تفضلانه.

دعوة بعضكما البعض على العشاء

من وسائل تجديد الحياة الزوجية وتحسين العلاقة قيامك أنتِ أو زوجك بمفاجأة الآخر بحفل عشاء صغير تذهبان إليه معًا، فاحرصا على القيام بذلك وتجهيز مفاجأة بين الحين والآخر لبعضكما البعض.

تبادل القبلات والعناق

تبادل العناق والقبلات يحسن من علاقتكما الحميمة، ويزيد من قربكما من بعضكما البعض، فاحرصا على تبادل العناق والقبلات واجعلاهما عادة لديكما.

الابتعادعن وسائل التواصل الاجتماعي لبعض الوقت



بين الحين والآخر، احرصا على ممارسة نشاط مشترك مثل لعب "البلاي استيشن" أو مشاهدة التليفزيون أو الجلوس معًا لممارسة أي نشاط آخر، واغلقا الهواتف المحمولة وأجهزة التابلت، وابتعدا عن العالم الافتراضي واستمتعا بوجودكما معًا، حيث يؤثر ذلك تأثيرًا إيجابيًا على علاقتكما الحميمة والزوجية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.